https://www.blogger.com/blogger.g?blogID=3963236561649201560#pages
مجلة انا و طفلي مجلة انا و طفلي
recent

آخر الأخبار

recent
جاري التحميل ...

سبحان مبدل الاحوال حكم عليه بالاعدام وعند تنفيذ الحكم حدث مالم يتوقعه احد قصة واقعية يجب عليكم معرفتها جميعا

رجل يدعى مازن من المملكة العربية السعودية اشتهر عنه انه شديد العصبية ولا يخاف الله ابدا ولا يصلي او يدعى ربه فهو غليظ القلب وكان يعمل في تجارة الاقمشة
وفى احدى المرات دخل عليه رجل فقير لا يملك الكثير من المال وكان يشترى الأقمشة بهدف تجهيز ابنته لفرحها الذى اقترب ولأنه فقير فكان شديد الفصال وانثاء عملية البيع دخل الشيطان بينهم قتعصب التاجر والرجل الفقير وبدا الشجار فما كان من مازن غليط القلب الا انه اخرج السكين من الخازنة وطعنه في قلبه فمات في الحال !
و طبيعىة الحال في السعودية فان من قتل يقتل وتقطع رقبته او يدفع فدية فحاول كثيرا اهل التاجر ان يدفعوا فدية لأهل الميت لكنهم رفضوا و اثناء تلك المحاولات كان التاجر مسجون في احد السجون الأنفراديا انتظارا لحكم الإعدام
ولكن ما حدث في تلك الزنزانة كان غريب جدا فلقد اقترب التاجر من ربه كثيرا واصبح يصلي ليلا نهارا وكان دعائه الدائم ان ينقذه الله حتى يستطيع ان يكفر ذنوبه فكل امه ان يعطيه الله فرصة أخرى
وجاء يوم تنفيذ حكم الأعدام ولكن من خرج من الزنانة في تلك اليوم لم يكن هو نفس الشخص الذى دخلها فاصبح رقيق القلب كثير العبادة لا يفارقه المصحف ولا يكف لسانه عن التسبيح و الدعاء
و بمجرد ان شاهده اهل الميت وهو على هذه الحالة عفوا عنه فورا وقبلوا الفدية فاستجاب الله لدعائه و أعطاه فرصة أخرى ولهذا يجب دوما ان نحيا وكانه اخر يوم في حياتنا فلا نعلم متى نموت ولا تعلم هل سيعطينا الله فرصة أخرى ام انها هي الفرصة الأخيرة

عن الكاتب

ABDALLAH ZAKY ABDALLAH ZAKY

التعليقات

loading...


جميع الحقوق محفوظة

مجلة انا و طفلي

2016